مطار أبها.. حينما يتحول مهبط طائرات إلى رمز للصمود

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مطار أبها.. حينما يتحول مهبط طائرات إلى رمز للصمود

نشر قبل 1 دقيقة - 10:56 صباحًا, 16 يوليو 2019 م

المناطق.. إسلام داوود

قبل عدة أسابيع لم تكن شهرة مطار أبها الدولي تزيد عن كونه، واحدا من المطارات المدنية بالمملكة، تقتصر أهميته على المسافرين عبره، والعاملين به.
لكن اليوم تحول هذا المطار إلى رمز من رموز المملكة في الصمود ومقاومة الإرهاب بالحياة، ومحاربة الغدر بالمثابرة على العمل.
كلمة السر في تحول المطار إلى “شاهد حرية” هو مليشيا الحوثي التي سعت لتحويل المطار إلى مكان مهجور، عبر تنفيذ مذبحة ضخمة بحق مسافريه باستهدافهم بالصواريخ المهربة من إيران.
إلا أن إرادة المملكة وشعبها أصرت أن يكون المطار خلية نحل من العمل المتواصل دون الاكتراث للهجمات العشوائية للمليشيات، وإرسال رسالة واضحة للمليشيات وداعميها أن المملكة ستبقى واحة للأمن والأمان وأن كل المحاولات الحاقدة لن تنل من تلك الحقيقة.
وفي كل هجوم تقوم به مليشيا الحوثي على المطار سواء بالصواريخ أو الطائرات المسيرة لا يمر سوى سويعات قليلة قبل أن تعود الحياة والعمل مجددا إلى المطار، ليؤكد للعالم كله أن المملكة لن تخضع أبدا لتهديدات وهجمات مليشيات إرهابية متطرفة.
لماذا مطار أبها؟
ورأى الخبير الأمني والاستراتيجي أحمد الركبان أن قدرات الحوثيين تطورت في الآونة الأخيرة بسبب الدعم الإيراني قائلا في تصريحات صحفية “هي طائرات تصنعها إيران وتأتي من إيران إلى اليمن مفككة، وأحيانا تصنع داخل اليمن”، مضيفا أن هناك “تواجدا لخبراء عسكريين إيرانيين في اليمن هم من يطلقون هذه الطائرات”.
وحول تكرار استهداف مطار أبها أكد الركبان أن جيزان وأبها تقتربان من الحدود اليمنية السعودية، والمناطق اليمنية تكون عادة جبال مرتفعة وشاسعة ومن هذا المنطلق تطلق على منطقة أبها كأقرب منطقة من جهة صعدة وجنوب اليمن.
وأوضح أن استهداف مطار أبها يأتي ضمن سياسة مليشيا الحوثي لاستخدام المطارات الآهلة أو الحيوية من أجل الضغط وهو يعتبر أن هذا انتصارا بالرغم من أن استهدافهم له جرائم حرب.
جريمة حرب:
من جهتها، قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن الهجوم الإرهابي الذي شنته مليشيا الحوثي على مطار مدني في المملكة العربية السعودية جريمة حرب.
ودعت المنظمة مليشيا الحوثي للتوقف على الفور عن جميع هجماتهم على البنى التحتية المدنية في السعودية.
وأشارت المنظمة إلى أن استهداف مطار أبها هو آخر الهجمات الحوثية على السعودية منذ بداية الحرب، لافتة إلى أنه غالبا ما يطلق الحوثيون الصواريخ على المناطق المأهولة في السعودية، مشددة على أن قوانين الحرب تحظر جميع الهجمات على المدنيين أو الهجمات التي لا يمكنها التمييز بين المدنيين والأهداف العسكرية.
واتهمت المنظمة مليشيا الحوثي أيضا بارتكاب جرائم حرب داخل اليمن، وذلك باستخدام الألغام الأرضية المضادة للأفراد المحظورة دوليا، وتجنّيد الأطفال، والقصف بالمدفعية عشوائيا المدن المأهولة مثل تعز وعدن، ما يؤدي إلى وفاة وإصابة العديد من المدنيين.

هذا المقال "مطار أبها.. حينما يتحول مهبط طائرات إلى رمز للصمود" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (صحيفة المناطق) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة المناطق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق