لماذا لا نتسامح؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
لماذا لا نتسامح؟

التسامح عبارة عن موجات تسري في نفوسنا ما إن نبدأ بمسامحة الآخرين. كذلك يعتبر التسامح استجماعًا لقوتك الداخلية.

عندما نتسامح مع الآخرين فإننا نكون قد اخترنا لأنفسنا أولاً الحب بدلاً من الخوف والحقد والكراهية، وحلاوة الصفح أيضًا.. وهو العلاج الأكيد لصحتنا النفسية والجسدية. وعندما لا نصفح فإننا بذلك نتجمد في الكراهية.

وتذكر أن التسامح لا يعتبر خوفًا بل يدل على روحك الطيبة وصفاء قلبك.

فالتسامح يجعل منك شخصًا صافيًا من العادات السلبية التي سوف تدمر شخصيتك، وتجعلها شخصية سلبية؛ فلا تدع العادات السلبية تتسلل إلى أعماق قلبك "الأبيض"، وتجعله قلبًا "أسود" بسبب العادات السلبية.

تشاحن طالبان أمام معلم حكيم، واشتد ذلك بينهما؛ فتحول إلى تجريح واعتداء، وطلب المعلم من الطالب المهان أن يصفح عن مهاجمة الآخر، فأجاب الطالب: مستحيل أن أصفح عنه؛ فهو الذي بدأ الاعتداء.

عندها بسط المعلم يديه إلى السماء قائلاً: "إلهي. أعلن الآن أمام الملأ أننا قد استغنينا عن رعايتك للبشر؛ لأننا أصبحنا قادرين على أخذ ثأرنا بأيدينا".

وهنا شعر الطالب المهان بالحزن والندم لرفضه التسامح والصفح عن إساءة أخيه؛ فتصافح معه بعد ذلك.

لا تواجه التجريح بالتجريح؛ فذلك يضعف من قدرتك وثقتك بنفسك، فإذا وجدت نفسك غير قادر على التسامح أو السماح فهنا أفضل حل هو الجلوس مع الشخص المتخاصم معه، والتحدث حول مشاعرك المجروحة بهدوء وبلا قسوة، واطلب منه أن يستمع إليك، ويتفهم ما تعنيه من مرارة فعله، وقد يكون صديقًا لك بعد هذا التصرف.

عزيزي، رسالتي لك: تسامح؛ فلا تعلم ربما أحدهم ينتظرك أن تتسامح معه. تسامح لأننا لا نعلم أين سنكون غدًا، وتذكر بأننا جميعنا راحلون عن هذه الحياة، فاحمل معك طريقًا واسعًا من الحسنات والأعمال الطيبة، وتحلى بروح طيبة لكي يحبك الآخرون.

هذا المقال "لماذا لا نتسامح؟" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (صحيفة سبق اﻹلكترونية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة سبق اﻹلكترونية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق