المجلس البلدي لمدينة أنبوان يعقد اللقاء الأول المفتوح مع المواطنين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ Amp

المجلس البلدي لمدينة أنبوان يعقد اللقاء الأول المفتوح مع المواطنين

عقد المجلس البلدي لمدينة أنبوان لقاءه الأول مع المواطنين بحضور رئيس وأعضاء المجلس البلدي، وكذلك بحضور رئيس مركز مدينة أنبوان بدر عويد الشمري، ورئيس مركز ضرغط ذاكر الشمري، ورئيس مركز الخفج ساكر الأشقح بن قعبوب الرشيدي، وقد بدأ اللقاء بكلمة رئيس المجلس البلدي لبلدية مدينة أنبوان عبدالجليل بن متعب بن براك أشار فيها إلى الرؤية الحكيمة لحكومة خادم الحرمين الشريفين التي تهدف إلى إشراك المواطن في العملية التنموية، والتطويرية للبلاد.

و أشار إلى أهمية إشراك المواطنين في اتخاذ القرار، مشيراً إلى أننا نقف على مرحلة جديدة عبر رؤية المملكة 2030 التي تعد نافذة لمستقبل مشرق، وتمثل تحولاً تاريخياً للوطن والمواطن، وأن الوطن – كل الوطن- يستبشر كل الخير بالتحول الوطني والنقلة النوعية المنتظرة، وأن رؤية 2030 ليست مجرد أرقام، بل عمل وأمل ومشاركة من الجميع وجهد حكومي وشعبي طموح يحقق الرخاء والازدهار لنا وللأجيال القادمة بعون الله تعالى.

كما تم من خلال اللقاء تقديم عرض يحتوي على مــا تم إنجازه من مشاريع بلدية.

ومن جهة أخرى أوضح رئيس المجلس البلدي بأن أعضاء المجلس قاموا بجولات ميدانية في عدد من القرى التابعة لنطاق خدماته، وتم الوقوف على احتياجات المواطنين في القرى التي تحتاج إلى سفلتة وإنارة وأرصفة، كما أشار إلى الاهتمام بالطرق التي جرفتها السيول، وكذلك تم الوقوف على المشاريع المتعثرة، واختتم كلمته بالشكر لكافة المواطنين على حضورهم المجلس البلدي وتفاعلهم مؤملاً أن يكون اللقاء حافلاً بالمقترحات المميزة، والنقد البناء والهادف، والآراء السديدة التي من شأنها جميعاً أن تسهم في دفع جهود البلدية و ترفع من إمكانية البلدة لترفعها إلى مصاف المدن الراقية والمتحضرة.

وبعدها فُتح اللقاء للمداخلات التي شارك فيها بعض المواطنين وبعض الأسئلة التي قام بالإجابة عليها رئيس البلدية طلال فهد الشمري ورئيس المجلس البلدي.

هذا المقال "المجلس البلدي لمدينة أنبوان يعقد اللقاء الأول المفتوح مع المواطنين" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (صحيفة سبق اﻹلكترونية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة سبق اﻹلكترونية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق