التخطي إلى المحتوى

من جديد، عاد اسم سارة الطباخ، يتردد خلال الساعات الماضية، بعد ظهورها برفقة الفنان حسام حبيب، طليق الفنانة شيرين عبدالوهاب، أمام أمام المستشفى المحتجزة بها، للاطمئنان على حالتها الصحية، وعلاجها من الإدمان، حسب قول شقيقها محمد عبدالوهاب.

لم تكن المرة الأولى التي يظهر فيها اسم سارة الطباخ في أزمة لأحد الفنانين، بل كان لها العديد من الأزمات منها أزمتها الشهيرة مع الفنان محمد الشرنوبي، خطبيها السابق، كذلك الفنان تامر عاشور، الذي تقدم بشكوى إلى نقابة الموسيقيين ضدها.

خلال السطور التالية، نستعرض معلومات عن المنتجة سارة الطباخ التي ظهرت في أزمة الفنانة شيرين عبدالوهاب، وطليقها خسام حبيب.

أزمة محمد الشرنوبي

سارة الطباخ، منتجة فنية وصاحبة شركة إنتاج صوتي وأفلام، من مواليد محافظة الإسكندرية عام 1980، ابنة لاعب نادي الأوليمبي السابق، سيد الطباخ، حصلت على الدكتوراه في مجال التسويق والدعاية، كما عملت في مجال التسويق والعلاقات العامة بالإضافة إلى عملها كمستشارة إعلامية لعدد من نجوم الفن.

أنتجت أول عمل فني للفنان محمد الشرنوبي، في شهر مارس 2019 بعنوان «زي الفصول الأربعة»، ويضم 10 أغنيات متنوعة، وتم إعلان خطبتها منه في شهر يونيو 2019، بعد ظهور متكرر في العديد من الفعاليات الفنية سواء داخل مصر أو خارجها، ولم تستمر الخطوبة طويلا، وقيل إنه تم فسخ الخطوبة لعدم رضا والده عن الزواج منها.

بعد الإعلان عن فسخ الخطوبة، بدأت الأزمة تظهر إعلاميا، بعد إعلان الشرنوبي تعطل مسيرته الفنية، نظرا لعقد الاحتكار الموقع مع شركتها لمدة 10 سنوات، حيث لا يحق له التعاقد مع أي شركة إلا من خلالها.

الصراع بين الطباخ والشرنوبي، وصل إلى ساحات القضاء، بعد أن قام الشرنوبي، برفع دعوى قضائية على سارة الطباخ، خسرها، وإلزمه بدفع غرامة تقدر بحوالي 800 ألف جنيه لصالحها، وأنه لا يجوز لأي جهة التعامل معه إلا بعد موافقة شركة سارة الطباخ.

شكوى تامر عاشور

لم تكن أزمة محمد الشرنوبي، وحدها التي طالت اسم سارة الطباخ، حيث أعلن الفنان تامر عاشور، تقديمه شكوى بنقابة المهن الموسيقية، ضد المنتجة سارة الطباخ، لعدم التزامها ببنود العقد بعد مرور شهور على توقيع العقد بين الطرفين.

جاء ذلك بعد توقيع سارة الطباخ عقود التعاون مع محمد الشرنوبي، وهو ما آثار العديد من التساؤلات في هذه الفترة، وقد يكون هذا سبب تقديم الشكوى منة قبل الفنان تامر عاشور ورغبته في فسخ التعاقد.

الطباخ وشيرين

فيديو متداول، ظهرت فيه المنتجة سارة الطباخ برفقة الفنان حسام حبيب، طليق الفنانة شيرين عبدالوهاب، أمام المستشفى التي تُعالج فيها شيرين، بعد أن قام شقيقها محمد عبدالوهاب، بإيداعها في المستشفى لعلاجه من الإدمان، على حد قوله.

تتولى سارة الطباخ، إدارة أعمال الفنانة شيرين عبدالوهاب، منذ شهور، حيث ظهرت معها في العديد من الحفلات التي أحيتها مؤخرا بعدد من الدول العربية.

وقال في تصريحات تليفزيونية: «الحكاية معقدة خالص، أنا دلوقتي أختي بتتعرض لعصابة حسام حبيب وسارة الطباخ، أختي بتضيع وبتنهار وكل اللي بيتقال أني ضربتها غير صحيح، حسام حبيب رجع لشيرين خلال أسبوع ورجعلها العربية وجابولها العربية، وضحكوا عليها، ورجعوا لبعض كده كلام بس على الواتساب».

وقالت والدة شيرين: «بستنجد بيكوا احموا بنتي من حسام حبيب وسارة الطباخ.. حسام بيجيلها وبيخليها تشرب وطردتنا أنا وأختها وحسام حبيب ده شر أنقذوا بنتي منه كان في خلافات سابقة بيني وبين حسام حبيب وعلاقتي ببنتي كانت كويسة جدا ولكنه أول ما جه طردتني أنا اللي اترجيت ابني عشان مش مآمنة عليها».

شقيق شيرين : أختي واقعة في عصابة حسام حبيب بتضيع وبتنهار

آخر أخبار الحوادث اليوم.. التحقق في بلاغ محامي شيرين عبد الوهاب.. وبراءة حسن شاكوش.. وحبس مستريحة الهرم.. القبض على سامر المدني