التخطي إلى المحتوى

يحتفل العالم اليوم بيوم المعلم 1444 مما يجعلنا نقدم لكم اليوم رسائل وكلمة وقصيدة في اليوم العالمي للإذاعة المدرسية ، حيث يحتفل العالم بقدوم يوم المعلم في ظل المساعي الكاملة التي يحظى فيها المعلم بتقدير جميع الطلاب ، خاصة وأن يوم المعلم هو اليوم الذي يحظى فيه المعلم بتقدير كبير.

يوم المعلمين

تقام اليوم فعاليات في أكثر من مدينة في يوم المعلم 1444 ، حيث من المتوقع أن تحتفل الإدارات التربوية باليوم العالمي للمعلم من خلال إقامة الحفلات والمهرجانات في كل مكان للاحتفال بيوم المعلم وتقديم الهدايا للمعلمين المتميزين ، خاصة منذ ذلك الحين المعلمون من أبرز الوظائف التي تساهم في تعليم الشباب. بشكل كبير.

كلمات ليوم المعلمين للإذاعة المدرسية

  • اليوم الاربعاء في بلدنا الغالي يحتفل بعيد المعلم. المعلم زملائي لا يستحقون يوم فقط للاحتفال به ، لكن يجب أن نقدره كل يوم وكل ساعة. دور المعلم لا يمكن إنكاره ، والمعلم هو الذي يربي الأجيال ويعلمها ويربيها لتكون نافعة وصالحة والعملية التعليمية ، خاصة وأن المعلم هو الحافظ الرئيسي لنا للسعي ، وهو الشخص الذي يسهل المعلومات حتى نفهمها ، والمعلم يساعدنا ويقف بجانبنا ، خاصة إذا مررنا بمشكلة.
  • وذكر الشاعر أحمد شوقي، حين قال عن المعلمين “قم للمعلم وفيه التبجيلا … كاد المعلم أن يكون رسولا … أعلمن أشرف أو أجل من الذي … يبني وينشئ أنفسا وعقولا”
  • تسابق الشعراء في مدح المعلم ودوره في حياتنا ، حتى لو توفرت جميع وسائل وأساليب التكنولوجيا الحديثة ، فلا يمكننا التخلي عن المعلم ، خاصة وأن دور المعلم هو تسهيل المعلومات والمساعدة في فهم المعلومات بشكل كامل ، و نشكر المعلمين على الجهد والعطاء ، خاصة وأن المعلم هو سبب وأساس المعلم في الحياة ، فالمعلم في يوم المعلم هو أساس العملية التعليمية الأصيلة.