التخطي إلى المحتوى

نعى رجال الدين في السعودية والعالم العربي، اليوم الثلاثاء، وفاة الداعية السعودي البارز عبيد الجابري في المدينة المنورة عن عمر يناهز 84 عاما بعد معاناته من المرض.

ولد المبشر عبيد بن عبدالله الجابري عام 1938 ببلدة الفقير بوادي الفراع بحي المدينة المنورة.

وكان الخطيب الراحل قد انخرط في دراسته قبل تخرجه من الجامعة الإسلامية كلية الشريعة عام 1972 واستقراره بالمدينة المنورة.

لقد اختبر كبار رجال الدين في المملكة العربية السعودية الحديثة ودرس على يد العديد منهم.

الشيخ جبري إمام مسجد السبت بالمدينة النبوية، درس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وحصل على درجة الماجستير في الترجمة الشفوية أثناء عمله في الجامعة.

ترك الشيخ الجابري وراءه العديد من الكتب في علوم الشريعة الإسلامية.

كتب سليمان الرحيلي أستاذ الدراسات العليا بالكلية الإسلامية بالجامعة الإسلامية وإمام وخطيب مسجد قباء في نعيه الراحل: إنا لله وإنا لله وإنا إليه راجعون. ونجعله مباركا في القبر وفي أهل السماء العلوية، وزيادة أجرنا وأجر أهله وكل سنن.

كما نعى المبشر حمد العتيق مواطنه الجابري فكتب: إنا لله وإنا لله وإنا إليه راجعون. شكرا على أي حال.

قال دغش بن شبيب العجمي، مبشر وعالم من الكويت، في نعي المرحوم الجابري. توفي شيخنا عالمنا وفقيه وزهد ومربي اليوم # عبيد_الجبري زارنا مرات عديدة في الكويت، ودرس كتباً كثيرة، وبارك الله البلاد معه. اللهم اغفر له وارحمه وصحته واغفر أكرمه واغسله بالماء والثلج والبرد.